أمراض

السير أثناء النوم

السير أثناء النوم

This post is also available in: English (الإنجليزية)

شارك هذا

نظرة عامة

السير أثناء النوم، المعروف أيضًا باسم السير النومي، يتضمن الاستيقاظ والمشي أثناء النوم. ويحدث بشكل أكثر شيوعًا عند الأطفال منه عند البالغين، وعادة ما يتم التخلص من السير أثناء النوم قبل سنوات المراهقة. لا تشير الحوادث المتفرقة من السير أثناء النوم في الغالب إلى أي مشكلات خطيرة أو تتطلب علاجًا. ومع ذلك، فقد يشير تكرار السير أثناء النوم إلى الإصابة بأحد اضطرابات النوم الأساسية.  تكون هناك فرصة أكبر للخلط بين السير أثناء النوم لدى البالغين مع اضطرابات النوم إلى جانب الحالات الطبية الأخرى أو وجوده معها بالتزامن. إذا كان أي شخص في منزلك يسير أثناء النوم، فمن المهم حمايته من الإصابات المحتملة المصاحبة للسير أثناء النوم.[1]https://www.nhs.uk/conditions/sleepwalking/

الأعراض

عادة ما يحدث السير خلال النوم في وقت مبكر من الليل — غالبًا بعد خلودك للنوم بساعة أو ساعتين. ومن غير المحتمل حدوثه خلال أوقات القيلولة. قد تحدث نوبة السير خلال النوم نادرًا أوقد تحدث كثيرًا، وتدوم النوبة عمومًا بضع دقائق، ولكن يمكن أن تستمر مدة أطول.

يمكن للشخص الذي يسير وهو نائم أن:

  • يقوم من على السرير ويتجول.
  • يجلس على السرير ويفتح عينيه.
  • يرتسم على وجهه تعبير سطحي، زجاجي العينين.
  • لا يستجيب أو يتواصل مع الآخرين.
  • يكون من الصعب إيقاظه في أثناء حدوث النوبة.
  • يكون مشتتًا أو مرتبكًا مدة قصيرة من الوقت من بعد استيقاظه.
  • لا يتذكر ما حدث في النوبة في الصباح.
  • تكون لديه مشكلات في تأدية المهام في أثناء النهار بسبب اضطراب النوم.
  • يعاني الرعب في أثناء النوم، بالإضافة إلى السير خلاله.

وأحيانًا الشخص الذي يسير وهو نائم سوف:

  • يقوم بالأنشطة الروتينية، مثل ارتداء الملابس أو التحدث أو تناول الطعام.
  • يغادر المنزل.
  • يقود سيارة.
  • يقوم بعمل سلوك غير معتاد، مثل التبول في الخزانة.
  • ينخرط في نشاط جنسي دون وعي.
  • يُصاب، عل سبيل المثال، عن طريق السقوط من الدرج أو القفز من نافذة.
  • يصبح عنيفًا خلال فترة الارتباك الوجيز عقب الاستيقاظ أو أحيانًا في أثناء السير خلال النوم.[2]https://www.webmd.com/sleep-disorders/sleepwalking-causes

متى تزور الطبيب

عادة ما لا تمثل نوبات السير خلال النوم العرضية مصدرًا للقلق، وغالبًا ما تزول من تلقاء نفسها. يمكنك ذكر أمر السير خلال النوم خلال الفحوصات البدنية المنتظمة أو الفحوصات المنتظمة لصحة الطفل. مع ذلك، استشر الطبيب إذا كانت نوبات السير خلال النوم:

  • التحدث كثيرًا — على سبيل المثال، أكثر من مرة أو مرتين في الأسبوع، أو عدة مرات في الليل.
  • تؤدي إلى سلوك خطير أو حدوث إصابة خطيرة للشخص الذي يسير وهو نائم أو للآخرين.
  • تسبب إزعاج شديد في النوم للأفراد الآخرين في المنزل أو للشخص الذي يسير وهو نائم.
  • ينتج عنه أعراض خلال النهار من الإصابة بفرط النعاس أو تعذّر أداء الوظائف.
  • بدأت للمرة الأولى وأنت بالغ.
  • تستمر في أثناء سنوات مراهقة طفلك.[3]https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/14292-sleepwalking

الأسباب

يُصنَّف السير خلال النوم بالخطل النومي وهو سلوك أو تجربة غير مرغوبة خلال النوم. ويُعد السير خلال النوم اضطرابًا في التيقظ، ويعني ذلك أنه يحدث خلال مرحلة نوم حركة العين غير السريعة رقم N3، وهي المرحلة الأكثر عمقًا لنوم حركة العين غير السريعة (NREM). وهناك نوع آخر من اضطراب NREM وهو نوبات الذعر الليلي التي تحدث مع السير خلال النوم.

يمكن أن يسهم العديد من العوامل في السير خلال النوم، بما في ذلك:

  • الحرمان من النوم.
  • الضغط النفسي.
  • الحمى.
  • اضطرابات مواعيد النوم أو السفر أو انقطاعات النوم.

أحيانًا يحدث السير خلال النوم بسبب أمراض كامنة تتداخل مع النوم، مثل:

  • اضطرابات التنفس خلال النوم وهي مجموعة من الاضطرابات التي تتميز بأنماط غير طبيعية للتنفس خلال النوم (على سبيل المثال، انقطاع النفس الانسدادي النومي).
  • تناول أدوية محددة، مثل المنوِمات أو المهدئات أو بعض الأدوية المحددة المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية.
  • استخدام مواد، مثل الكحوليات.
  • متلازمة تململ الساقين.
  • داء الارتداد المعدي المريئي (GERD).[4]https://kidshealth.org/en/parents/sleepwalking.html

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالسير خلال النوم ما يلي:

  • العوامل الوراثية: يبدو أن حالات الإصابة السير خلال النوم تنتشر بين أفراد العائلة. وتكون أكثر شيوعًا إذا كان لديك أحد الوالدين لديه تاريخ من الإصابة بالسير خلال النوم، وأكثر شيوعًا إذا كان كلا الوالدين لديهم تاريخ من الإصابة بهذا الاضطراب.
  • العمر: غالبًا ما تحدث حالات السير خلال النوم أكثر لدى الأطفال مقارنةً بالبالغين، ومن المرجح أن يكون ظهورها في مرحلة البلوغ مرتبطًا بالحالات الكامنة الأخرى.[5]https://aasm.org/adult-sleepwalking-is-serious-condition-that-impacts-health-related-quality-of-life/

المضاعفات

إن السير خلال النوم في حد ذاته ليس بالضرورة مصدرًا للقلق، ولكن الشخص الذي يسير وهو نائم يمكن أن:

  • يلحق الضرر بنفسه لا سيما إذا سار إلى جانب الأثاث أو السلالم أو تجول في الخارج أو قاد سيارة أو أكل شيئًا غير مناسب خلال سيره وهو نائم.
  • يعاني اضطراب النوم لفترة طويلة وهو ما قد يؤدي بدوره إلى النعاس الزائد عن الحد في النهار والمشكلات الدراسية أو السلوكية المحتملة.
  • الشعور بالخجل أو التعرض للمشكلات في العلاقات الاجتماعية.
  • التسبب في إزعاج الآخرين خلال النوم.
  • ونادرًا، ما يتسبب في إصابة شخص قريب منه.[6]http://sleepeducation.org/sleep-disorders-by-category/parasomnias/sleepwalking/overview-facts
المراجع    [ + ]
السابق
البشرة الجافة
التالي
القشرة