صحة

الهرمونات: المشاعر والسلوك من وجهة نظر كيميائية

emotional changes

This post is also available in: English (الإنجليزية)

شارك هذا

يتواصل الدماغ مع باقي أعضاء الجسم بشكل ثابت ومنظّم عن طريق إرسال إشارات كيميائية من خلية عصبية لخلية عصبية أخرى. مُنظمًا العمليات في أعضاء الجسم كافة.

الهرمونات هي مواد كيميائية تنتجها الغدد الصمّاء في الجسم، تتنقل عبر مجرى الدم، تمثّل الرسائل والإشارات التي تنظم العديد من العمليات، وتتحكم في وظائف الجسد الرئيسية. والتي بدورها تؤثر على عمل الدماغ.

تتحكم الهرمونات في إنقاص أو زيادة مستويات الطاقة، تخزين الدهون، كما تتحكم في المشاعر والمزاج.

الدوبامين

يرتبط هذا الهرمون بالشعور بالمتعة والسرور، أو بشعور الإنجاز، المكافأة والفخر عند القيام بإنجاز المهام. يعمل على تحفيز الإنسان على القيام بالعمل الشاق. إذ يتحكم في زيادة أو تحطيم الرغبة بالقيام بالمهام..

working hard
working hard

عن طريق دراسة الفئران لاحظ العلماء هذا الميل الغريب. تم إعطاء فأرين الإختيار بين كومتين من الطعام. كومة صغيرة وأخرى كبيرة، ولكن تم وضع الكومة الكبيرة من الطعام خلف حاجز.

ما الذي حصل؟

  • الفأر الذي لديه مستوى قليل من الدوبامين لم يكلّف نفسه بمحاولة تخطي الحاجز مكتفيًا بكومة الطعام الصغيرة.
  • الفأر الذي لديه مستوى عالٍ من الدوبامين تسلق الجدار للوصول للكومة الكبيرة. [1]https://www.nature.com/articles/1300966

هناك الكثير من الأطعمة والمشروبات المرتبطة بزيادة إفراز الدوبامين بالجسد، كالكحول، القهوة، الحلوى. تعمل هذه الأغذية على زيادة إنتاج الكافيين، لهذا تعدّ مواد مسببة للإدمان.

نقص مستوى الدوبامين في الجسم يؤدي إلى بطء في الحركة. وزيادة مستواه عن الوضع الطبيعي يؤدي إلى اختبار العديد من الحركات غير الضرورية والمتكررة.

أغذية تحفّز إنتاح الدوبامين في الجسم: الأسماك، الدجاج، البيض، المكسّرات، الفاصولياء، الجبن. [2]https://www.sciencenewsforstudents.org/article/explainer-what-dopamine

السيروتونين

Serotonin
Serotonin

(هرمون السعادة)

90% من هذا الهرمون يوجد في الأمعاء، لذا فهو يلعب دورًا مهمًّا في عملية الهضم.

إفراز هرمون السيروتونين في الجسم بمستوى جيّد يؤدي إلى النوم الجيّد، إلى الشعور باحترام الذات. يكون الشخص بمزاج جيّد عمومًا، وشهيّة جيدة. يستطيع تذكّر الأشياء بسهولة أو القدرة على القيام بالمهام المتعددة.

الأشخاص الذين يُعانون من القلق، نوبات الهلع، الإكتئاب، الهوس، والغضب غير مبرر السبب يعود إلى تدّني مستوى السيروتونين في الجسد.

أمور تحفّز إنتاج السيروتونين في الجسم:

الاكسيتوسين

Oxytocin
Oxytocin

(هرمون الحبّ)

يزداد إفرازه عند ملامسة شخص عزيز. يزيد الشعور بالثقة والحب، ويؤثر على زيادة الشعور بالسعادة.

وجود هذا الهرمون بمستويات عالية يساعد على محاربة الإكتئاب، وتقليل ضغط الدم.

إفراز الاكسيتوسين بمستوى منخفض يؤدي إلى الشعور بالوحدة، القلق، التعب النفسي، الشعور بعدم استحقاق شيء. كما يؤثر على السلوك كالرغبة بالبقاء في البيت وتجنب التواصل مع الأشخاص، وعدم وجود طاقة لمقابلة الأشخاص أو تكوين محادثة مع أحد.

نصائح لتحفيز إفرازهرمون الاكسيتوسين في الجسم:

الميلاتونين

Melatonin
Melatonin

(هرمون مقاومة الشيخوخة)

لهذا الهرمون دور أساسي في تنظيم الساعة البيولوجيّة والشعور بالاسترخاء. يقوم بتحضير الأساسات في جسدك، يساعدك على معرفة ما هو الوقت الآن ضمن اليوم، أو في إدراك مواقيت الفصول. إذ يمكن تسميته أيضًا بهرمون التقويم.

عند غروب الشمس تبدأ الغدّة النخاميّة بالعمل مفرزةً هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم. يصل إنتاجه إلى ذروته عند الساعة (2:00-3:00) صباحًا.

تستهدف المستقبلات في الدماغ الميلاتونين عند بدء تصنيعه. لهذا غالبًا ما يأخذ الأشخاص المصابين بالعمى مكمّلات خاصّة لتنظيم مستوى إنتاج الميلاتونين لديهم.

تكمّن أهميّته في أنه يساعد على النوم، يقلل التوتر، ومضاد للأكسدة.

lights affect Melatonin production
lights affect Melatonin production

يتأثر إفراز الميلاتونين بالأضواء المنبعثة من الأجهزة الإلكترونية في أوقات النوم، إذ تنبعث منها أشعّة زرقاء مشابهة لضوء النهار. حيث أن إمضاء ساعات أو بضع دقائق أمام جهاز حاسوب أو شاشة هاتف أو أي مصدر ضوء قبل النوم إلى تقليل إفرازه.

نقص الميلاتونين يؤدي إلى أمراض كالسكّري، السمنة، والسرطان. لهذا يُنصح بتعتيم الغرفة تمامًا قبل النوم وإطفاء كل مصادر الضوء. كما يُنصح بتناول الكرز لأنه غني بالميلاتونين وعدم إرتداء ملابس ضيّقة عند النوم لأنها تقلل من إفراز الميلاتونين بنسبة 60%. [5]https://www.hormone.org/your-health-and-hormones/glands-and-hormones-a-to-z/hormones/melatonin

الإندورفين

Endorphin
Endorphin

(مُسكّن ألم طبيعي)

لهذا الهرمون القدرة على التعامل مع الألم الذي يسببه عوامل داخليّة أو خارجيّة. وذلك بتخفيف حدّته وليس التخلص منه بشكلٍ كامل.

يساعد على الشعور بالارتياح وتحسين المزاج، وزيادة مستويات السعادة. ويزيد إفرازه عندما يتجاوز الأنسان حدود قدراته الجسديّة في العدو أو تمارين أخرى فتزداد طاقاتهم عوضًا عن الشعور بالإرهاق.

كما يجعل للإنسان قدرة على التصرّف بفعاليّة في الظروف الحادّة أو الخطيرة، لأنه يوقف الألم معطيًا القدرة على الهرب من خطرٍ ما.

انخفاض مستوى الإندروفين يؤدي إلى الاكتئاب، زيادة الحساسيّة العاطفيّة، وعدم القدرة على تحمّل الألم.

لزيادة مستوى هرمون الإندروفين يجب:

  • إتباع نظام غذائي غني بالدهون كالأفوكادو، جوز الهند، الزيتون.
  • التعرّض لأشعة الشمس.
  • اتباع التمارين الرياضية بانتظام.
  • الضحك أكثر.
  • تناول الشوكولاة الغامقة. [6]https://www.healthline.com/health/endorphins
Adrenaline
Adrenaline

الأدرينالين (الإبينيفرين)

(هرمون الهروب أو القتال)

fight or flight?
fight or flight?

يتم إفراز الأدرينالين من غدّتين أعلى الكليتين لمساعدة الإنسان على التعامل مع التوتر، لتحضيره لمواجهة الموقف أو الفِرار منه.

يزيد التركيز في معظم المهام الطارئة. مثلاً لن تنتبه لقدمك الملتوية عند الهروب من مبنى يحترق.

يقوم بتوسيع الحدقتين لملاحظة الخطر وتجنبه باكرًا، ويحفّز الدماغ للتفكير ضعفيّ أو ثلاث أضعاف الوضع الطبيعي.

يساعد على إيقاف نوبة قلبيّة أو رد فعل تحسسي، وذلك بزيادة ضخ الدم في الأوعية الدموية وتمديدها ومنع تضييق المسارات الهوائية لشخص يتعامل مع خطر. [7]https://www.hormone.org/your-health-and-hormones/glands-and-hormones-a-to-z/hormones/adrenaline

المراجع    [ + ]
السابق
القهوة: لماذا سترغب في شربها؟
التالي
ما هو الخوف : كيف تتعامل مع الخوف