منوعات مختارة

قبعة البيريه : تاريخ ونظرة عامة

قبعة البيريه

This post is also available in: English (الإنجليزية)

شارك هذا

مقدمة

قبعة البيريه هي قبعة مصنوعة من اللُبّاد وهو نوع من القماش يُعالج بالضغط للصوف المُتلبّد -الرطب-، الفرو بشكلِ عام. كان الرعاة يضعون الصوف في أحذيتهم للحماية من الطقس ولتسهيل مشيهم الطويل، فكان تعرض الصوف لرطوبة العرق والضغط الناتج من المشي لفترات طويلة ينتج قطعة قماش مضغوطة، ومن هنا توصلت البشرية للتعرف إلى اللُبّاد.

لسهولة صنع اللُبّاد وجودته العالية أثر كبير لاعتباره نسيج مثالي للحماية من ظروف الطقس. حيث تم استخدامه في صنع بيوت الشعر التي سكنها البدو، في صنع الملابس، الأحذية وأغطية الرأس في مختلف أنحاء العالم.[1]https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%AF/

شكل قبعة البيريه

قبعة البيريه هي قبعة مرنة دائرية الشكل مسطحّة الرأس وُجدت في تاريخ الكثير من البلدان بأشكال وأحجام وطرق ارتداء مختلفة. كانت تستخدم في الأزياء العسكرية وذلك لمرونتها وسهولة استخدامها تحت ظروف مختلفة؛ ثمّ انتقلت إلى الموضة النسائية بعدما أدخلتها كوكو شانيل في مجموعاتها.[2]http://www.honghanhats.com/info/history-of-military-beret-24962700.html

تاريخ

وجد علماء الآثار أنماطًا مشابهة لهذه القبعات على أضرحة وجدت في العصر البرونزي (3200 – 600 ق.م) في إيطاليا والدنمارك، وبعض التماثيل والمنحوتات في غرب وشمال أوروبا.

Young boy wearing a Petasos (Greece); Los Tres Reyes Magos (The Three Wise Men) wearing Pileus; Odysseus weaing a Pileus
Young boy wearing a Petasos (Greece); Los Tres Reyes Magos (The Three Wise Men) wearing Pileus; Odysseus weaing a Pileus

في العصر الخامس عشر كانت متداولة بين عمال المزارع في جنوب فرنسا، ثم انتقلت إلى منطقة الباسك في جيبوزكوا عن طريق نهر بيداسوا الفرنسي/ الإسباني التي اعتبرها سكان تلك المنطقة لاحقًا كرمزٍ يمثل هويتهم المحليّة بامتياز. كما اشتهرت البيريه السوداء أنها رمز للفرنسيين ولمعظم سكان أوروبا لاحقًا.

كانت ارتداؤها شائعًا بين الطبقات الفقيرة (1500 – 1600 م)، حيث اشتهر الفنانون والمزارعون بارتدائها وذلك لأنها غير مكلفة وعمليّة للأشخاص الذين يعملون في الخارج.

في الفترة ما بين (1700 – 1800 م) اشتهر هذا النوع من القبعات بـ “Beret” بشكل صريح عام 1835 والتي أُشتُقّت من الكلمة اللاتينية Birretum حيث أن المصطلح bearnais berret يشير إلى معنى “مُسطّح”,

كما أصبحت متداولة بين السياسيين حيث ظهرت البيريه الحمراء خلال الحرب العالمية الثانية في بورتريه للقائد الإسباني “Tomas Zumalacarregui” وهو يرتدي بيريه حمراء، والتي أصبحت تمثل الأشخاص الذين يؤيدونه.[3]https://www.mic.com/articles/146546/the-history-of-the-beret-how-a-peasant-s-hat-turned-into-a-political-statement

Portraits of Tomas Zumalacarregui, a Carlist leader
Portraits of Tomas Zumalacarregui, a Carlist leader

في ال 1900 م بدأت تدخل عالم الموضة بشكل قوي للرجال والنساء وأصبحت تمثل نوعًا من الأناقة البوهيمية، كما ارتداها أشخاص مشهورون كـ إرنست همنغواي والمغنية الفرنسية إديث بياف. [4]https://houseappeal.wordpress.com/2013/02/15/a-classic-french-icon-the-stylish-beret/

French actress Arletty in 1935 and actress Danielle Darrieux in 1938
French actress Arletty in 1935 and actress Danielle Darrieux in 1938

في الحرب العالمية الأولى بدأت بالانتشار بشكل واسع من دولة لدولة حيث أن البريطانيين اتخذوا البيريه السوداء في الزي الموحد لجيوشهم، وفي الولايات المتحدة الأمريكية اتخذوا البيريه الخضراء، ووصل الأمر إلى دول كالصين، سيرلانكا، كندا واوكرانيا.

كما أصبحت شائعة بين الثوريين في عام 1960 كـ بريدجيت باردوت وتشي جيفارا.[5]http://dismagazine.com/discussion/23379/boinas-and-berets-a-little-history/

Brigitte Bardot in the 1960s and Che Guevara (L) with Fidel Castro in the early 1960s
Brigitte Bardot in the 1960s and Che Guevara (L) with Fidel Castro in the early 1960s

 

المراجع    [ + ]
السابق
يمكن ان تقضي الاجازة : كيف وأين؟
التالي
تنظيف شمع الأذن : الطريقة الصحيحة