اسرار وغرائب

قصة مؤثرة جدا

This post is also available in: English (الإنجليزية)

شارك هذا

بيوم من الأيام دعي رجل عجوز إلى مجلس ضم العديد من كبار القوم، وحينما أراد الرجل العجوز الرحيل من المجلس أمسك عصاه التي يتوكأ عليها بالمقلوب لذلك فقد اختل توازن سيره؛ وعندما رآه القوم سائرا بهذه الطريقة التي تعجبوا كثيرا منها حكموا عليه سريعا وقالوا: “إنه قد كبر عمره وخف عقله لدرجة أنه أصبح لا يقدر على التفرقة بين رأس العصا من منتهاها”.

ابتسم الرجل ابتسامة خفيفة ورد عليهم جميعا بصوت يغلبه الهدوء والسكينة: “إنني خشيت أن أوسخ لكم الفراش بما يلتصق من تراب بنهاية العصا، فكما تعلمون جميعا كم تلم نهاية العصا من أوساخ وأتربة”.

 

لا تحكم على الناس من ظاهرهم فقط، فربما يكونون على درجة من الحكمة تفوق كل توقعاتك وخيالك، ولا يصيبك من الاستعجال في الحكم عليهم سوى الندم.

السابق
محادثات الفيديو عن بعد: فيسبوك أم زووم
التالي
كوناكري : عاصمة غينا