صحة

كورونا في ايطاليا : ما هي أسباب الإنتشار السريع دوناً عن باقي دول أوروبا

كورونا في ايطاليا
شارك هذا

يعتبر متوسط عمر السكان في إيطاليا الأعلى في أوروبا 46.3 بالمقارنة بالمتوسط الأوروبي 43.1، وهذا يفسر عدد الوفيات المرتفع.
هُنا ندرج بعض أسباب ارتفاع حالات الإصابة بفايروس كورونا في ايطاليا:

  • أعداد السياح المرتفع.
  • التاخر في اكتشاف الإصابات .
  • التشخيص الخاطىء بين أعراض الكورونا والٱنفلونزا الموسمية والاتهاب الرئوي في مستشفى شمال إيطاليا.
  • حظر السفر من الصين أدى لسلوكهم مسارات اخرى دون معرفة الدولة المصدر.
  • الاحتكاك والتواصل والتقبيل وهي من سمات المجتمع الإيطالي.
  • تسربت أخبار الإغلاق قبل طرحها مما أدى لحالات انتقال من مناطق التفشي.
  • غياب التنسيق بين السلطات المركزية في روما والمراكز الصحية الإقليمية.[1]Why Is the Coronavirus Outbreak So Bad in Italy?

انتشار الفيروس

الأعداد المرتفعة للإصابات كانت نتيجة انتشار الفيروس عدة أسابيع بشكل غير مرئي تقريبًا. تم اكتشاف الحالات الثلاث الأولى في البلاد في أواخر يناير ، من ضمنهم سائحين صينيين. لقد تم عزلهم وتم تعقب كل من اتصلوا بهم. وبعد وقت قصير ، أصبحت إيطاليا واحدة من أولى الدول في العالم التي توقفت عن جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين.[2]Why Is the Coronavirus Outbreak So Bad in Italy?

مقاطعة لومباردي

في مقاطعة لومباردي شمال إيطاليا، بدا أن الفيروس ينتشر سراً عبر سلسلة مختلفة من العدوى. لا يزال من غير الواضح من الذي جلب الفيروس إلى المنطقة ، ولكن هناك عدد من الاحتمالات. شمال إيطاليا هي موطن المركز الاقتصادي للبلاد كما أنها مليئة بالمواقع السياحية. تستضيف الكثير من الزوار الدوليين.[3]Coronavirus: Why Are There So Many Cases in Italy?

رأي الخبراء في ارتفاع عدد حالات كورونا في ايطاليا

يعتقد الخبراء أن مثل هذا الشيء يمكن أن يحدث في أي مكان. ولكن كان هناك أيضًا سوء فهم أعطى الفيروس وقتًا ثمينًا لمواصلة الانتشار. يبدو أن المستشفيات الحكومية والمحلية لم تكن على نفس الدرجة عندما يتعلق الأمر بالوقت الذي يجب فيه اختبار الأشخاص للكشف عن الفيروس التاجي ومتى لا.

انتشر الفيروس لبعض الوقت، وحدث ذلك في وقت ذروة الإصابة بالأنفلونزا، وكان يتم تشخصيهم بأعراض الأنفلونزا العادية.وربما أصبحت المنشآت الصحية التي تستضيف هؤلاء المرضى، مواقع لنقل العدوى، مما ساعد على انتشار الفيروس بشكل واسع.[4]لماذا سجلت إيطاليا ثاني أكثر معدل إصابات بفيروس كورونا في العالم؟

الإصابة الأولى بفايروس كورونا في ايطاليا

وقبل تسجيل الإصابة الأولى في إيطاليا، كان هناك عدد كبير من حالات الالتهاب الرئوي الحاد قد تم تسجيلها في مستشفى كودونو في شمال إيطاليا.

عندما زار رجل مريض يبلغ من العمر 38 عامًا طبيب الأسرة في منتصف فبراير قبل أن يقوم بعدة زيارات للمستشفى المحلي ، لم يتم اختباره للكشف عن الفيروس لأنه لم يكن في الصين. خلال ذلك الوقت ، أصاب العديد من الأشخاص الذين اتصل بهم قبل أن يعزل أخيرًا ، بعد 36 ساعة. أصبح معروفًا باسم “Patient Zero” أي “المريض صفر” في وسائل الإعلام الإيطالية.[5]كابوس كورونا ـ ما يجب على العالم تعلمه من معضلة إيطاليا | DW | 13.03.2020

تعتبر الحالات غير المكتشفة خطيرة للغاية لأن كل شخص مصاب بفيروس التاجية ينقلها إلى متوسط ​​ثلاثة أشخاص آخرين. ينتج عن ذلك تضاعف تسلسلي: من ثلاثة إلى تسعة إلى 81 إلى …. كلما ارتفع العدد، أصبح من الصعب التحكم في تفشي المرض.

علاوة على ذلك، تربك الحالات غير المكتشفة الإحصاءات. من الممكن أن يكون معدل الوفيات في إيطاليا أقل بكثير من القيمة التي تم حسابها حتى الآن لأنه لم يتم اكتشاف العديد من الحالات التي لم تظهر فيها أعراض خفيفة أو لم تظهر عليها سوى أعراض بسيطة.[6]كورونا يرعب إيطاليا.. لماذا انتشر بتلك السرعة، وما سر الأعداد الكبيرة للوفيات هناك؟

السفر إلى ايطاليا

يرى خبراء أن حظر السفر قد شجع بعض المسافرين على الدخول في رحلات متصلة دون الكشف عن بلد المغادرة، فيما يعتقد آخرون أن المرض قد انتشر قبل أن تتخذ الحكومة إجراءات الوقاية، حيث انتشر بشكل غير مرصود في أنحاء البلاد.

يعتبر الإحتكاك من الأسباب الأخرى المهمة حيث تحتل الأسرة أهمية كبيرة فدائما يسعى أفراد الأسرة الواحدة للوقوف بجوار بعضهم وتبادل الزيارات المختلفة، بل أن بعض الأعمال تعتمد اعتمادا وثيقا على هذه الصلات. الإيطاليين يحبون عموما التنزه والتمتع بالهواء الطلق الرائع، ويلتقون ببعضهم البعض دائما، وغالبا ما تشمل تلك اللقاءات تفاعلات وأنشطة أكبر بكثير مما هو الحال في أجزاء أخرى من العالم.[7]سرّ اكتساح كورونا لإيطاليا ومعدل الوفيات المرتفع

أساءت الحكومة أيضًا التعامل مع استراتيجية الاتصال الخاصة بها، إذ سربت مسودة مبكرة إلى الصحافة، بينما كانت الحكومة لا تزال تناقشها. وأدت التقارير غير المؤكدة عن عمليات الإغلاق إلى تفاقم حالة الهلع القائمة بالفعل. وتدافع كثير من الناس لمغادرة “المنطقة الحمراء”، إما بالقطار أو السيارة، قبل أن تعلن الحكومة المرسوم رسميًا.[8]مئات الوفيات وآلاف الإصابات.. لماذا يتفشي كورونا في إيطاليا بهذا الشكل؟

المراجع    [ + ]
السابق
فروقات بين السنة والصوفية والشيعية ومعنى كل منها
التالي
فنون الطهي والطبخ : معلومات عامة